مقالات

تيك توك: هل ستتجه الولايات المتحدة إلى تقسيم شبكة الإنترنت؟
الإثنين,10 أغسطس 2020 - 05:50 ص
ما الذي يعنيه بذلك؟ هل يريد إزالة التأثير الصيني وشركات التكنولوجيا الصينية من شبكة الإنترنت في الولايات المتحدة. بيد أن منتقدين لذلك يرون أن مثل هذه الخطوة ستعزز التحرك المُثير للقلق نحو تقسيم شبكة الإنترنت الدولية. ويستخدم مصطلح "سبلنترنت" (أو شبكة الإنترنت المقسمة) في العموم عند الحديث عن الصين، ومؤخرا روسيا. ولعل الفكرة وراء ذلك هي أنه ليس هناك أمر محدد مسبقا يقضي بأن يكون نطاق شبكة الإنترنت عالميا. وبالنسبة للحكومات التي تسعى إلى السيطرة وتحديد ما تراه شعوبها على الإنترنت، يبدو من المنطقي أن تحاول امتلاك شبكة الإنترنت في بلدانها والسيطرة عليها. ..اقرأ المزيد
ما الذي يعنيه بذلك؟ هل يريد إزالة التأثير الصيني وشركات التكنولوجيا الصينية من شبكة الإنترنت في الولايات المتحدة.

بيد أن منتقدين لذلك يرون أن مثل هذه الخطوة ستعزز التحرك المُثير للقلق نحو تقسيم شبكة الإنترنت الدولية.

ويستخدم مصطلح "سبلنترنت" (أو شبكة الإنترنت المقسمة) في العموم عند الحديث عن الصين، ومؤخرا روسيا.

ولعل الفكرة وراء ذلك هي أنه ليس هناك أمر محدد مسبقا يقضي بأن يكون نطاق شبكة الإنترنت عالميا.

وبالنسبة للحكومات التي تسعى إلى السيطرة وتحديد ما تراه شعوبها على الإنترنت، يبدو من المنطقي أن تحاول امتلاك شبكة الإنترنت في بلدانها والسيطرة عليها.




لا نستطيع الإقلاع عن غوغل، تماما كما فشل مارك توين في الإقلاع عن التدخين، هل تتذكرون جملته الشهيرة “الإقلاع عن التدخين أمر سهل، لقد فعلت ذلك مئات المرات”!! ذلك ينطبق على الشغوفين بقراءة الصحف والأوفياء لها، لكنهم لا يستغنون عن غوغل أيضا، حتى في طريقة اللجوء إلى صحفهم المفضلة.الشراكة مع غوغل بداية إنقاذ الصحافة
الأحد,12 يوليه 2020 - 11:12 م
لا نستطيع الإقلاع عن غوغل، تماما كما فشل مارك توين في الإقلاع عن التدخين، هل تتذكرون جملته الشهيرة “الإقلاع عن التدخين أمر سهل، لقد فعلت ذلك مئات المرات”!! ذلك ينطبق على الشغوفين بقراءة الصحف والأوفياء لها، لكنهم لا يستغنون عن غوغل أيضا، حتى في طريقة اللجوء إلى صحفهم المفضلة...اقرأ المزيد

مع المقاطعة المعلنة من بعض أكبر العلامات التجارية في العالم لفيسبوك بسبب رفض الشركة حظر المحتوى العنصري والعنيف، أعيد الكلام عن “المسدس غير المرخص”! باعتبار فيسبوك أداة للقتل المعنوي والأخلاقي بيد عناصر أكبر شعب في دولة رقمية على مرّ التاريخ، ومن يدري عندما يتحول ذلك القتل المعنوي إلى حقيقي، ويكون بمقدور المستخدمين إرسال شحنة كهربائية عبر الأجهزة الرقمية تقتل الآخر لمجرد خلاف في الرأي أو كراهية! من يدري فما كان صعبا على التخيل في الماضي، صار واقعا تكنولوجيا محسوسا اليوم.فيسبوك مسدس غير مرخص في أيدي 2.6 مليار مستخدم
الأحد,12 يوليه 2020 - 11:10 م
مع المقاطعة المعلنة من بعض أكبر العلامات التجارية في العالم لفيسبوك بسبب رفض الشركة حظر المحتوى العنصري والعنيف، أعيد الكلام عن “المسدس غير المرخص”! باعتبار فيسبوك أداة للقتل المعنوي والأخلاقي بيد عناصر أكبر شعب في دولة رقمية على مرّ التاريخ، ومن يدري عندما يتحول ذلك القتل المعنوي إلى حقيقي، ويكون بمقدور المستخدمين إرسال شحنة كهربائية عبر الأجهزة الرقمية تقتل الآخر لمجرد خلاف في الرأي أو كراهية! من يدري فما كان صعبا على التخيل في الماضي، صار واقعا تكنولوجيا محسوسا اليوم...اقرأ المزيد

امتنعت شركتا (مايكروسوفت) و(أمازون) عن بيع برامج التعرف على الأوجه للشرطة الأميركية على خلفية مقتل الأميركي (جورج فلويد)، في محاولة من الشركتين للضغط على الحكومة الأميركية لإعادة صياغة التشريعات المحققة للعدالة الاجتماعية. هكذا وبكل بساطة قررت الشركتان رفض التعامل مع جهاز حكومي لا يتوافق مع توجهاتهما، وسواء كان هذا التوجه صحيحا أم خاطئا، إلا أن هاتين الشركتين استخدمتا قدراتهما التقنية لتوجيه القرار الحكومي. ومواجهة الشركات للحكومات ازدادت على نحو صريح في السنوات الأخيرة، على خلفية زيادة سطوة الشركات التقنية وتوسعها لما يشبه الإمبراطوريات، حتى أصبحت بعض الشركات وبشكل يصعب الاختلاف معه، أقوى وأكثر تأثيرا من الحكومات، وأصبح مدراؤها التنفيذيون أكثر سلطة من رؤساء بعض الدول.عندما تتصرف الشركات كالحكومات
الثلاثاء,7 يوليه 2020 - 01:31 ص
امتنعت شركتا (مايكروسوفت) و(أمازون) عن بيع برامج التعرف على الأوجه للشرطة الأميركية على خلفية مقتل الأميركي (جورج فلويد)، في محاولة من الشركتين للضغط على الحكومة الأميركية لإعادة صياغة التشريعات المحققة للعدالة الاجتماعية. هكذا وبكل بساطة قررت الشركتان رفض التعامل مع جهاز حكومي لا يتوافق مع توجهاتهما، وسواء كان هذا التوجه صحيحا أم خاطئا، إلا أن هاتين الشركتين استخدمتا قدراتهما التقنية لتوجيه القرار الحكومي. ومواجهة الشركات للحكومات ازدادت على نحو صريح في السنوات الأخيرة، على خلفية زيادة سطوة الشركات التقنية وتوسعها لما يشبه الإمبراطوريات، حتى أصبحت بعض الشركات وبشكل يصعب الاختلاف معه، أقوى وأكثر تأثيرا من الحكومات، وأصبح مدراؤها التنفيذيون أكثر سلطة من رؤساء بعض الدول...اقرأ المزيد

في إطار الحملة المناهضة للاضطهاد العنصري، قامت ثلاثة كيانات تجارية كبرى في الولايات المتحدة مؤخراً، باتخاذ خطوات يتعين على أقرانها الاقتداء بها.
فقد قامت شركات «باتاغونيا»، و«آر آي آي»، و«في إف نورث فيس» للملابس الجاهزة، مؤخراً، بحذف إعلاناتها مؤقتاً من منصتي التواصل «فيسبوك» و«إنستغرام» في إطار حملة للضغط على عملاق وسائل الإعلام الاجتماعية في وادي السيليكون، لاتخاذ مزيد من الإجراءات للحد من خطاب الكراهية، ومن اللغة التي تروج للعنف على منصتها.
يقف وراء هذا الجهد تحالف من مجموعات الحقوق المدنية، بما في ذلك «الجمعية الوطنية للنهوض بالأشخاص الملونين»، و«رابطة مكافحة التشهير» بغرض حث الشركات للتوقف عن الإعلان عبر منصة إعلانات «فيسبوك» خلال شهر يوليو (تموز).
في حال كانت الشركات جادة في سعيها لإيجاد طرق لدعم حركة «بلاك لايفز ماتر»، وتعني «حياة السود تهمنا»، فمن المؤكد أنها تدرك أن التغريدات وبيانات الشركات المصوغة بعناية ليست كافية.
بعد الأحداث الأخيرة، أعلن «فيسبوك» أنه يفكر جدياً في مراجعة عدد من سياساته وإصداراته، بما في ذلك مراجعة طريقة تعامله مع المحتوى الذي ينتهك قواعده، سواء كلياًالمقاطعة الإعلانية على «فيسبوك» خطوة للحد من خطاب الكراهية
الثلاثاء,7 يوليه 2020 - 01:29 ص
في إطار الحملة المناهضة للاضطهاد العنصري، قامت ثلاثة كيانات تجارية كبرى في الولايات المتحدة مؤخراً، باتخاذ خطوات يتعين على أقرانها الاقتداء بها. فقد قامت شركات «باتاغونيا»، و«آر آي آي»، و«في إف نورث فيس» للملابس الجاهزة، مؤخراً، بحذف إعلاناتها مؤقتاً من منصتي التواصل «فيسبوك» و«إنستغرام» في إطار حملة للضغط على عملاق وسائل الإعلام الاجتماعية في وادي السيليكون، لاتخاذ مزيد من الإجراءات للحد من خطاب الكراهية، ومن اللغة التي تروج للعنف على منصتها. يقف وراء هذا الجهد تحالف من مجموعات الحقوق المدنية، بما في ذلك «الجمعية الوطنية للنهوض بالأشخاص الملونين»، و«رابطة مكافحة التشهير» بغرض حث الشركات للتوقف عن الإعلان عبر منصة إعلانات «فيسبوك» خلال شهر يوليو (تموز). في حال كانت الشركات جادة في سعيها لإيجاد طرق لدعم حركة «بلاك لايفز ماتر»، وتعني «حياة السود تهمنا»، فمن المؤكد أنها تدرك أن التغريدات وبيانات الشركات المصوغة بعناية ليست كافية. بعد الأحداث الأخيرة، أعلن «فيسبوك» أنه يفكر جدياً في مراجعة عدد من سياساته وإصداراته، بما في ذلك مراجعة طريقة تعامله مع المحتوى الذي ينتهك قواعده، سواء كلياً..اقرأ المزيد

لقد أدى الغضب العام بشأن السياسات الخاصة بمحتوى منصات شركة «فيسبوك» إلى اتخاذ بعض كبار المعلنين بعض الإجراءات العقابية، حيث تعهدت شركات أميركية مثل «ستارباكس» و«يونيليفر» و«كوكاكولا» و«فيرايزون» بسحب الإعلانات من منصتي «فيسبوك» و«إنستغرام» التابعتين لشركة التواصل الاجتماعي العملاقة «فيسبوك»، وذلك على الأقل خلال شهر يوليو (تموز)، وقد كان الدافع وراء هذه الخطوة في البداية حملة بقيادة تحالف من جماعات الحقوق المدنية، بما في ذلك رابطة مكافحة التشهير والجمعية الوطنية للنهوض بالملونين، وذلك لإجبار «فيسبوك» على القيام بمزيد من العمل للحد من خطاب الكراهية واللغة التي تعزز العنف، ومع اكتساب هذه الجهود زخماً، بات عدد المنضمين إلى المقاطعة يزداد بشكل يومي، كما أعلنت شركة «بيست باي» الأميركية أنها ستوقف إنفاقها الإعلاني على «فيسبوك» بشكل مؤقت، كما قامت شركة «مايكروسوفت» بتعليق إعلاناتها على منصات الشركة أيضاً.هل سترضخ «فيسبوك»؟
الثلاثاء,7 يوليه 2020 - 01:25 ص
لقد أدى الغضب العام بشأن السياسات الخاصة بمحتوى منصات شركة «فيسبوك» إلى اتخاذ بعض كبار المعلنين بعض الإجراءات العقابية، حيث تعهدت شركات أميركية مثل «ستارباكس» و«يونيليفر» و«كوكاكولا» و«فيرايزون» بسحب الإعلانات من منصتي «فيسبوك» و«إنستغرام» التابعتين لشركة التواصل الاجتماعي العملاقة «فيسبوك»، وذلك على الأقل خلال شهر يوليو (تموز)، وقد كان الدافع وراء هذه الخطوة في البداية حملة بقيادة تحالف من جماعات الحقوق المدنية، بما في ذلك رابطة مكافحة التشهير والجمعية الوطنية للنهوض بالملونين، وذلك لإجبار «فيسبوك» على القيام بمزيد من العمل للحد من خطاب الكراهية واللغة التي تعزز العنف، ومع اكتساب هذه الجهود زخماً، بات عدد المنضمين إلى المقاطعة يزداد بشكل يومي، كما أعلنت شركة «بيست باي» الأميركية أنها ستوقف إنفاقها الإعلاني على «فيسبوك» بشكل مؤقت، كما قامت شركة «مايكروسوفت» بتعليق إعلاناتها على منصات الشركة أيضاً...اقرأ المزيد

إذا كانت المقولة “أنا أشك إذن أنا موجود” صحيحة وضرورية في الماضي للاستمرار في الحياة، فإنها تغدو اليوم ضرورة يجب ألا تغيب عن ذهننا في أيّ لحظة، خاصة مع انتشار تقنيات “التزييف العميق” لمقاطع الفيديو والصور والأصوات. وإلى أن يجد الخبراء حلولا لكشف التلاعب والخداع البصري يبقى الشك سيد الموقف عند قراءة خبر أو مشاهدة مقطع فيديو.

ما من شك في أن التكنولوجيا، بجانبها الإيجابي، قدمت حلولا سهلت علينا الحياة، ولكن إن كنت تعتقد أن للتكنولوجيا جانبا واحدا، إيجابيا دائما، فأنت مضلل مثل كثيرين عليهم أن يطلعوا على الجانب الآخر للتكنولوجيا.

لن نستغرب أن يأتي يوم يقوم فيه مخترعو الإنترنت ومحركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي والذكاء الاصطناعي، بخطوة مماثلة للخطوة التي قام بها مخترع الديناميت، ألفرد نوبل، الذي أوصى بثروته التي جناها من الاختراع لجائزة سميت باسمه، للتكفير عن الجوانب المظلمة لابتكاراتهم.

واحد من الجوانب المظلمة، وهي عديدة، تقنية أطلق عليها مطورها أيان غودفالو اسم (Deepfakes)، أي التزوير العميق، وهي تعتمد التعلم العميق والتعلم الآلي. ومن الممكن لهذه التكنولوجيا أن تكون خطيرة جدا، "التزييف العميق".. الجانب المظلم للذكاء الاصطناعي
الثلاثاء,7 يوليه 2020 - 01:18 ص
إذا كانت المقولة “أنا أشك إذن أنا موجود” صحيحة وضرورية في الماضي للاستمرار في الحياة، فإنها تغدو اليوم ضرورة يجب ألا تغيب عن ذهننا في أيّ لحظة، خاصة مع انتشار تقنيات “التزييف العميق” لمقاطع الفيديو والصور والأصوات. وإلى أن يجد الخبراء حلولا لكشف التلاعب والخداع البصري يبقى الشك سيد الموقف عند قراءة خبر أو مشاهدة مقطع فيديو. ما من شك في أن التكنولوجيا، بجانبها الإيجابي، قدمت حلولا سهلت علينا الحياة، ولكن إن كنت تعتقد أن للتكنولوجيا جانبا واحدا، إيجابيا دائما، فأنت مضلل مثل كثيرين عليهم أن يطلعوا على الجانب الآخر للتكنولوجيا. لن نستغرب أن يأتي يوم يقوم فيه مخترعو الإنترنت ومحركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي والذكاء الاصطناعي، بخطوة مماثلة للخطوة التي قام بها مخترع الديناميت، ألفرد نوبل، الذي أوصى بثروته التي جناها من الاختراع لجائزة سميت باسمه، للتكفير عن الجوانب المظلمة لابتكاراتهم. واحد من الجوانب المظلمة، وهي عديدة، تقنية أطلق عليها مطورها أيان غودفالو اسم (Deepfakes)، أي التزوير العميق، وهي تعتمد التعلم العميق والتعلم الآلي. ومن الممكن لهذه التكنولوجيا أن تكون خطيرة جدا، ..اقرأ المزيد

نظّم موظفو شركة «فيسبوك إنك» انسحاباً جماعياً «افتراضياً، بطبيعة الحال»، فهذه في نهاية الأمر «سيليكون فالي» وثمة وباء متفشٍ بالبلاد. كما نشروا عبر شاشة محادثة داخلية شكوى من أن زوكربيرغ، مؤسس «فيسبوك» الذي تحول إلى شبكة تواصل اجتماعي عملاقة، يسمح باستغلال الشبكة في تأجيج العنف والكراهية والمعلومات المضللة، من خلال السماح ببقاء المنشورات التحريضية للرئيس دونالد ترمب مكانها دون مساس بها.
والتقت مجموعة معنية بالحقوق المدنية بزوكربيرغ، ورئيسة شؤون العمليات المعاونة له، شيريل ساندبيرغ، مؤخراً، لمناقشة مخاوفهم حيال استخدام ترمب «فيسبوك» لبثّ الفرقة في البلاد، في خضم المظاهرات التي اشتعلت بسبب مقتل جورج فلويد. ومن بين من انضموا إلى الاجتماع، رئيس منظمة «كلور أوف تشينغ»، رشاد روبنسون، الذي شعر بالانزعاج إزاء قرار زوكربيرغ بإبقاء منشورات ترمب.«فيسبوك» والمساس بالمحتوى
الثلاثاء,7 يوليه 2020 - 01:11 ص
نظّم موظفو شركة «فيسبوك إنك» انسحاباً جماعياً «افتراضياً، بطبيعة الحال»، فهذه في نهاية الأمر «سيليكون فالي» وثمة وباء متفشٍ بالبلاد. كما نشروا عبر شاشة محادثة داخلية شكوى من أن زوكربيرغ، مؤسس «فيسبوك» الذي تحول إلى شبكة تواصل اجتماعي عملاقة، يسمح باستغلال الشبكة في تأجيج العنف والكراهية والمعلومات المضللة، من خلال السماح ببقاء المنشورات التحريضية للرئيس دونالد ترمب مكانها دون مساس بها. والتقت مجموعة معنية بالحقوق المدنية بزوكربيرغ، ورئيسة شؤون العمليات المعاونة له، شيريل ساندبيرغ، مؤخراً، لمناقشة مخاوفهم حيال استخدام ترمب «فيسبوك» لبثّ الفرقة في البلاد، في خضم المظاهرات التي اشتعلت بسبب مقتل جورج فلويد. ومن بين من انضموا إلى الاجتماع، رئيس منظمة «كلور أوف تشينغ»، رشاد روبنسون، الذي شعر بالانزعاج إزاء قرار زوكربيرغ بإبقاء منشورات ترمب...اقرأ المزيد

تذكرت ونحن نقرأ عشرات الدراسات والتحليلات عن مستقبل العالم بعد وباء فيروس كورونا، الاسهام الفكري الرصين للمؤلف الأمريكي آلفين توفلر الذي هز الأوساط العلمية والثقافية بثلاثيته الشهيرة: "صدمة المستقبل" 1970، و" الموجة الثالثة" 1980، و"تحول القوة" 1990. فقد مثلت هذه الكتب نقلة أساسية ومهمة في التفكير بشأن المستقبل والتخطيط له والتعامل معه.
كان توفلر أحد أهم مُفكري المُستقبليات وعلوم المُستقبل في القرن العشرين. فنجدُ في كتاباته مزيجًا مُبدعًا من المعرفة بالتاريخ الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، ومُتابعة دقيقة للتطورات العلمية في مجالات شتى كالهندسة والطب والعلوم والاقتصاد والإدارة، واستشراف خلاق لآفاق تلك التطورات ولتأثيراتها في حياة الأفراد والمُجتمعات مُستقبلًا.توفلر وعالم ما بعد أزمة كورونا
الثلاثاء,7 يوليه 2020 - 01:06 ص
تذكرت ونحن نقرأ عشرات الدراسات والتحليلات عن مستقبل العالم بعد وباء فيروس كورونا، الاسهام الفكري الرصين للمؤلف الأمريكي آلفين توفلر الذي هز الأوساط العلمية والثقافية بثلاثيته الشهيرة: "صدمة المستقبل" 1970، و" الموجة الثالثة" 1980، و"تحول القوة" 1990. فقد مثلت هذه الكتب نقلة أساسية ومهمة في التفكير بشأن المستقبل والتخطيط له والتعامل معه. كان توفلر أحد أهم مُفكري المُستقبليات وعلوم المُستقبل في القرن العشرين. فنجدُ في كتاباته مزيجًا مُبدعًا من المعرفة بالتاريخ الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، ومُتابعة دقيقة للتطورات العلمية في مجالات شتى كالهندسة والطب والعلوم والاقتصاد والإدارة، واستشراف خلاق لآفاق تلك التطورات ولتأثيراتها في حياة الأفراد والمُجتمعات مُستقبلًا...اقرأ المزيد

بين الحياة والموت ما زال يترك فيروس "كوفيد 19 "من ورائه الآلاف من القتلى والمصابين على النحو الذي لم يشهده العالم منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية ،وليكشف عن حالة الضعف  في النظم الصحية الوطنية من جهة والنظام الصحي العالمي من جهة أخرى.و ذلك مع التوجه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030، وتحسين رفاهية البشرية في مجال الصحة والتأمين الصحي الشامل، والقضاء على الوفيات المبكرة للأطفال، والحد من انتشار الأوبئة الرئيسية.هل تقود الرقمنة مستقبل النظام الصحي العالمي؟
الثلاثاء,7 يوليه 2020 - 12:42 ص
بين الحياة والموت ما زال يترك فيروس "كوفيد 19 "من ورائه الآلاف من القتلى والمصابين على النحو الذي لم يشهده العالم منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية ،وليكشف عن حالة الضعف في النظم الصحية الوطنية من جهة والنظام الصحي العالمي من جهة أخرى.و ذلك مع التوجه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030، وتحسين رفاهية البشرية في مجال الصحة والتأمين الصحي الشامل، والقضاء على الوفيات المبكرة للأطفال، والحد من انتشار الأوبئة الرئيسية...اقرأ المزيد

الاول   السابق  
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10 
  التالى   الاخير
صفحة 1 من 211


انتقادات فلسطينية لـ«غوغل» و«أبل» لحذفهما خريطة فلسطين
انتقد الفلسطينيون، اليوم (السبت)، شركتي «غوغل» و«أبل» الأميركيتين بسبب ما قالوا إنه حذف الشركتين لخر

«البيولوجيا الصناعية»... آفاق ومخاطر
جون كامبرز المؤسس والرئيس التنفيذي لشبكة «سين بايو بيتا» العالمية التي تضم مهندسي أحياء ورواد أعمال

مبادرة إماراتية حول الاسترجاع الرقمي
أوصت الجلسة الافتراضية الثانية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020، المبادرة المشتركة بين الإمارات

موضوعات جديدة
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقا
هل تعتقد ان تنظيم داعش سيظهر بقوة مرة اخرى عبر الفضاء الالكتروني؟
نعم نتيجه خسارة معاركه على الأرض
لا سيتراجع نشاطه مع خسائر ه التنظيمية والفكرية
ربما سيحاول ان يظهر بشكل جديد وباسم جديد وارض جديدة
 
    
التاريخ