مقالات -
"العمل العميق" والآلات الذكية

: 57
الأربعاء,20 يناير 2021 - 02:04 ص
كتب محمد المسعودي

«العمل العميق» في عالم الأعمال هو المتمثل في الأنشطة العملية التي تتم أثناء حالات تركيز عالية وخالية من أي تشتيت والتي تدفع بالقدرات المعرفية إلى مناطق لا حدود لها،

"العمل العميق" والآلات الذكية
اضغط للتكبير

«العمل العميق» في عالم الأعمال هو المتمثل في الأنشطة العملية التي تتم أثناء حالات تركيز عالية وخالية من أي تشتيت والتي تدفع بالقدرات المعرفية إلى مناطق لا حدود لها، ولذلك يعده الكثير عملة نادرة في نفس الوقت؛ لأنه دائماً ما يعمل بمرونة عقلية وجهود فكرية كبيرة ومهارات مرتفعة عميقة، ونتيجة لذلك نجد أن الذين ينمون تلك المهارة وأصبحت جوهر حياتهم العملية، هم من سينجحون ويكون البقاء لهم أكثر!.

كال نيوبورت مؤلف كتاب «العمل بعمق.. قواعد التركيز والنجاح في عالم مشتت» يصف بأن «العمل العميق» والقيمة المضافة تحظى بقيمة كبيرة في يومنا هذا، وترجع تلك القيمة إلى سببين، يتعلق أولهما بالتعلّم، فلدينا «اقتصاد معلومات» يعتمد على النظم المعقدة التي تتغير بسرعة، ولكي تكون لك قيمة في هذا الاقتصاد، ينبغي أن تتقن فن تعلم النظم المعقدة بسرعة فائقة، وهذه المهمة تتطلب عملاً وفكراً عميقاً، ومن ثم إذا لم تعمل على تنمية تلك القدرة لديك من المرجَّح أن يلفظك سوق العمل مع التقدم التكنولوجي!

أما السبب الثاني الذي يجعل «العمل العميق» ذا قيمة كبيرة، فيتمثل في أثر ثورة الشبكات الرقمية، فإذا كان بإمكانك أن تعمل شيئاً مفيداً، سيكون عدد الأشخاص الذين يستفيدون منه كبيراً، مما يضاعف مكافأتك، وبالمقابل إذا كان ما تقدمه غير مميز، فسيسهل على جمهورك أن يجدوا بديلاً له على الإنترنت، ويبقى الفيصل «العمل العميق».

وفي نفس المنعطف، يقدم إريك و أندرو في كتابهما «الآلات والمنصات والحشود وصناعة مستقبلنا الرقمي» فكرة مقنعة تقودنا إلى أن ظهور «التكنولوجيا الرقمية» هي ما ستغير أحوال سوق العمل على نحو غير متوقع، وأن هناك مجموعة من البشر يقدر لها النجاح بامتياز، وهم من يبدعون في التعامل و»التعاون» مع الآلات الذكية، وسر هذا التميز امتلاك قدرتين أساسيتين هما: القدرة على تعلم أشياء صعبة بسرعة، والقدرة على التميز في الإنتاج من حيث الجودة والسرعة معاً، وتعتمد هاتان القدرتان على استطاعتك القيام بـ»العمل العميق».

ولكي تتعلم أشياء صعبة بسرعة، ينبغي أن تركز بقوة دون تشويش، كما يعوزك العمل لفترات طويلة بتركيز تام على مهمة واحدة بعيداً عن التشويش، كي يصل مستوى إنتاجيتك إلى القمة، وهو أمر ضروري للنجاح في الحياة المهنية المستدامة.

فعلى سبيل المثال، نجد أن «المكاتب المفتوحة» في القطاعات والمؤسسات قد توفّر فرصاً أكبر للتعاون بين الفريق، لكنها في الوقت نفسه تسهم في غياب التركيز؛ إذ تتسبَّب في قدر كبير من الضوضاء والتشتُّت، وطبقاً لعلم الأعصاب، إذا كنت ستشرع في القيام بعمل وسمعت صوت جرس الهاتف في الخلفية، فلن تستطيع التركيز، وفي دراسات أخرى وجدت أن المقاطعات -مهما كانت قصيرة- فإنها تطيل الوقت الكلي المطلوب للانتهاء من مهمة ما وتفقده العمق.

ختاماً، بينما تتطوَّر الآلات الذكية، وتتقلَّص الفجوة بين الآلات والقدرات البشرية، يتزايد الاستعانة بالآلات الجديدة بديلاً عن البشر في ظل الاقتصاد الجديد، ولكن هناك أشخاص آخرون سيستمرون في العمل، وسينجحون لأن قيمة «عملهم العميق» سترتفع أكثر من ذي قبل حتى من الآلات نفسها!.

نقلاً عن "الرياض"

اقرأ ايضآ

  • الهروب إلى الفضاء
  • المراعي الجديدة للديكتاتورية الرقمية
  • الطائرات المسيّرة سلاح فعال في الحروب الحديثة
  • الصحة الرقمية والعلاج الخلوي والجيني
  • ترمب أنجز القوة الفضائية وبايدن عليه بـ«السيبرانية»
  • فيسبوك
    تعليقات


    فيسبوك» يتجه لمقاضاة «أبل» بتهمة «استغلال سلطتها»
    تحضّر «فيسبوك» منذ أشهر ملفاً لإطلاق ملاحقات قضائية في حق «أبل»؛ بسبب ما تراه ممارسات مانعة للمنافسة

    طائرات من دون طيار لتوصيل مستشعرات «إنترنت الأشياء»
    قد تلعب الطائرات دون طيار دوراً محورياً في الربط بين أعداد ضخمة من الأجسام والأجهزة الذكية بهدف إنشا

    تلغرام يحجب مئات الحسابات والدعوات المروجة للعنف
    عدد مستخدمي " تلغرام" حول العالم ازداد بشكل غير مسبوق بعد أحداث الكابيتول

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
     
        
    التاريخ